كل مدون قد ينقطع عن التدوين في فترة من الفترات
لبعض الأسباب

قد تكون لظروف طارئة وقد تكون لبعض الأمور البسيطة







وسأورد في هذه التدوينة ثـــ ( 3 ) ـــــــلاثة أمــــــــور
قد تسبب الانقطاع وهـــــــــــــــي
"الأفكـــــــار ، الكســـــل ، والمشاغــــــــل"



وسأذكر الحلول التي جربتها.









الأفكــــــــــــــــار





الأفكار هي أساس التدوينة
فكيف تدون وليست لديك فكرة؟!



يبحث البعض عن أي فكرة لكي يدونها
لكنه لا يجد شيئاً يدون عنه

و البعض الآخر لديه العديد من الأفكار
لكنه يحتار بأي واحدة يدون لكثرتها وتداخلها.



وكليهما
يصاب بالإحباط في النهاية إذا لم يجد ما يدون عنه.


وهناك بعض الحلوووول لتلك المشكلة.

ببساطة إن لم تكن لديك أفكار
قم بتوليد واحدة ولا تعتمد على المصادفة

كيــــــــــــــــــــــــف ؟


بالتفكيرررر
فكر في المواضيع التي تستطيع التدوين عنها
ما هو الشيء الذي تستمتع بالكتابة عنه.
ليس بالضروري أن يكون فريداً وجديداً
المهم أن تقوم بتكوين تلك الفكرة
ثم تخرج التدوينة بأسلوبك الخاص

وقد تتبع طريقة الجمع ثم التصفية:

1- فتضع التصنيفات الرئيسية أمامك، ثم تختار أفضلها.
2- وبعدها تضع التصنيفات المندرجة تحتها، ثم تختار أحدها.
3- وبعدها تبحث بسهولة عن الفكرة المناسبة لتدونها.


فمثـــــــــــــــــــــلاً /

تضع أمامك عدة تصنيفات ولتكن
(تقنية، شخصية، تدوين، برامج، أدب)

وبعد أن تختار أحدها وليكن التدوين مثلاً ستجد تحتها تصنيفات أخرى
(نصائح التدوين، أخبار المدونين، الإعلام الجديد، تصميم المدونات)


وبعد أن تختار أحدها
ستجد أن إخراج فكرة للتدوينة سيصبح أسهل بكثير !



أما إن كانت لديك العديد من الأفكار المتزاحمة
فعملية اختيار الفكرة هنا أسهل بكثير


وهي ستكون بطريقة عكسية
لما سبــــــــــق:


1- فتضع الأفكار التي تريد التدوين عنها أمامك.
2- ثم تضع لكل فكرة تصنيفاً معيناً، ثم تختار أحد تلك التصنيفات.
3- وبعدها ستختار من أحد الأفكار المناسبة لتدونها.


فمثـــــــــــــــلاً
قد يكون لديك العديد من الأفكار كهذه

(( قصيدة قديمة من تأليفي
خمس إضافات مهمة لفايرفوكس
أفضل برنامج للتدوين من سطح المكتب
عيوب استضافة Godaddy
تجربتي مع القراءة
تلخيص لكتاب فن التعامل مع الناس
شرح عمل سكريبت اتصل بنا
أفضل عشرة مواقع عربية
قصة نجاح شركة مايكروسوفت
شرح عن تطبيق صدى جوجل…))

فكما ترى هذه مواضيع كثيـــــــــــــــــــــــرة
وقد لا يتسنى لك الكتابة عنها كلها
لذلك .. ستضع لكل فكرة متشابهة تصنيفاً معيناً
فتصبح تلك التصنيفات مثلاً

(( أدب، تقنية، تدوين، تطوير الذات ))

وعندما تختار أحد التصنيفات فإنك ستقلل من تلك الأفكار
فبدل عشرين فكرة متزاحمة تصبح ثلاثة أفكار أو فكرتين
وستكون عملية اختيار أحدها شيءً سهلاً.






الكـــــســــــل





يعتري بعض المدونين ومنهم أنا
في بعض الأحيان كسل تدويني طويل
وهي حالة من الملل وقد تكون لديك بعض الأفكار لتدونها لكنك غير مستعد لكتابتها

وهي تكون ناتجة عن بعض الأمور المسببة لهذا الملل

- كتحميل النفس فوق طاقتها بإدارة العديد من المدونات
- أو الملل الناتج بعد فترة الحماس الشديد

فالبعض يدون بحماس شديد واندفاع رهيب لمدة طويلة
ثم ما يلبث بعدها حتى أتاه الملل والكسل فينقطع لمدة طويلة أيضاً !!!

والحل لهذه المشكلة ببساطة
مهما كانت أسبابها هــــــــــــــــي

البــــــــــــــــــــدء بالتــــــــدوين .



نعم ..
ربما توقفت عن التدوين طويلاً لأنك تشعر بالكسل
لكن هل ستتوقف عن أكل الطعام وعن التنفس كذلك لأنك كسول؟!؟
بالطبع لا
لأن هذه الأمور أساسية للحياة
فلماذا لا تجعــــــــل الــــــــتدوين مثل ذلك؟
" و تتطـــور فيـــــــــه "


أجعله أمراً أساسياً في حياتك…
فكلما توقفت طويلاً عن التدوين ستَشعر بالجوع للتدوين وبالعَطش للكتابة
ولن يمنعك الكسل من قضاء هذا الأمر الأساسي.


هل تقول أنك ستفقد المتعة من التدوين ؟
بالعكس
إنك ستفوت على نفسك الكثير منها
صدقني .. ما إن تبدأ بكتابة أول جملة
ستجد أنك ستكمل وتكمل حتى تنشئ تدوينة لا بأس بها
وستجد من المتعة ما يخرج من هذا الكسل

لذا كل ما عليك فعله إن واجهك الكسل هــــــــــــــــو
البدء في التدوين.






المشـــاغــل






لا شك أن كل شخص لديه الكثير مما يشغله في حياته غير التدوين
وأحياناً تأخذ تلك المشاغل الكثير من وقت المدون
مما يقلل من تفرغه ويُبعده عن التدوين

ومع أن التدوين ليس دائماً أهم من مشاغلك
وبالتأكيد أن الكثير من الضغوطات والواجبات لن تجعلك تدون بشكل جيد


إلا أنه .. يجب عليك كمدون
أن تترك ولو القليل من وقتك للتدوين.



ما المانع بأن تقوم بكتابة جزء من التدوينة اليوم
ثم تضع النقاط التي ستتكلم عنها لاحقاً
فتكمل جزءًا آخر في اليوم التالي وهكـــــذا في الأيــــام الـــــــــــباقية
حتى تنهي التدوينة

تخيــــــــــــــــــــل بأنك تكتب يومياً لمدة عشرة دقائق فقط
فسيكون حاصل الوقت خلال أسبوع هو أكثر من ساعة
وهو وقت كافٍ لإنهاء تدوينة بسيطة

وتذكـــــــــــــــــر أن القليل الدائم خير من الكثير المنقطع.


وأفضل طريقة لذلك هـــــــــــــــــــــــي

أن تقوم بتنظيم وقتك وتجدّوله
بحيث يكون للتدوين وقتاً محدداً في يومك تُـــــــــلزم نفسك بالقيام به

ليس شرطاً بأن يكون عشرة دقائق وبشكل يومي
بل هو جدولك تضع قوانينه كما تريد…

يمكنك أن تدون كل يومين مع زيادة وقتها
ويمكنك أن تدون في الأيام التي تتفرغ فيها كنهاية الأسبوع ونحوها …

المهم هو أن تلزم نفسك بالتدوين.



تمّ بفضل الله





مع الشكر للكاتب النجم
صاحب تلك الدرر

أ . عبدالرحمن اسحاق







موفقين
كل من حضر