منذ إصدارته الأولى إستطاع برنامج إستديو حرق الأقراص لـ Ashampoo أو Ashampoo Burning Studio تغيير طريقة حرق الأقراص -سواء كانت سيديهات أو ديفيدهات أو أقراص الليزر الأزرق- في جميع برامج حرق الأقراص. فبدلا من أن كنت تضيع ساعاتٍ طويلة مع الإحباط لكي تتعلم كيفية الدخول في دهاليز مئات من الأوامر المعقدة والمبهمة. فمع برنامج Ashampoo الموضوع أسهل بكثير، فكل ما عليك فعله هو إختيار المهمة التي تريدها وأترك الباقي على برنامج Ashampoo وهو كفيل بإنجاز المهمة على أكمل وجه. على سبيل المثال هل تريد حرق الملفات؟ هل تريد الحفظ الإحتياطي للملفات؟ هل تريد حرق الأفلام؟ بعد إختيارك لما تريد فعله سوف يرشدك البرنامج بجميع الخطوات اللازمة لإنجاز المهمة التي قمت بإختيارها. هل رأيت؟ إن عملية حرق الأقراص من أسهل ما يكون. ولكن إنتظر ليس معنى أن البرنامج يتمتع بسهولة وسلاسة غير معهودة في عالم برامج حرق الأقراص المدمجة أنه لا يحتوي أي خصائص متقدمة في حرق الأقراص. فالبرنامج يحتوي على خصائص حرق متقدمة للخبراء والمحترفين الذي يريدون إختيار نظام الملفات أو عمل أقراص أو صور أقراص قابلة للإقلاع. فإذا كنت ممن ضاقوا ذراعاً ببرنامج nero في إصدارته السابقة من كبر حجمه وإستهلاكه الكبير لمصادر النظام وكثرت تحديثاته، وفكرت بتركيب برنامج أخر فإن أول خيار لبرنامج بديل يجب أن تفكر فيه هو برنامج Ashampoo Burning Studio في إصدارته التاسعة

Ashampoo Burning Studio 9.21