إعلانات نصية

تحميل لعبة gta v

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: آداب وأخلاق البريد الإلكتروني

  1. Question آداب وأخلاق البريد الإلكتروني


    عند التخاطب - عـبر الإنـتـرنـت - بين فرد وجماعة أو بين جماعة وجماعة
    تـتـزايَد ضــرورة الالتـزام بمجـمـوعة واسـعــــــــــــة من الآداب والأخلاق

    إذ إن أبسط الأخطاء قد يُثير ردودأفعال واستنكارات أوسع بكثير
    ممّا قد يُثيره في حالة حوار الفرد للفرد.




    وها نحن نذكِّر أنفسنا ونذكِّركم
    بأهمـيـة هـذه الآداب والأخلاق
    ونورد منها ما يلي



    • تجنَّب إثقال الوثائق الإلكترونية بمعلومات التعريف الشخصية
    (Business Card Info)
    وإن لم يكن هناك بدٌ من إرسال العنوان
    فليكن على شكل ملف توقيع إلكتروني (Electronic signature file).


    • يجب توخي الحذر عند تحديد وُجهَة الوثيقة الإلكترونية !
    لأن عناوين المجموعات تتشابه في شكلها مع عناوين الأفراد.

    تذكَّـــر/ أن لكلٍّ منهما خصوصيته التي يجب أن تُصان.

    • التحقّق من وُجهة الرسائل التي تحتاج إجابة فورية
    لتحاشي إرسالها إلى منطقة زمـنية بعـيـدة
    فقد يحول هذا دون حصولك على الرد في وقته المناسب.


    • تضمين المراسلات الطويلة علامة في ترويستها أو عنوانها
    لكي يختار مستقبِلها الوقت المناسب للاطلاع عليها.

    ( وفي المراسلات الإلكترونية
    يُصطَلح أن تُسمَّى الرسالة طويلة عندما تتجاوز مائة كلمة. )


    • تحري الأساليب والكلمات المُحافظة والمتفق عليها -إن كان لها مرجع-
    لأن مواطــــني الإنــتـرنت ينتمون إلى حضارات وبيئات متنوعة
    يجـــدر بمن أراد أن يكــون منهم أن يراعيها.


    • عندما تكون الرسالة بِلُغة لاتينية الأصل
    يجـــدُر الابتعاد عن الصيغ غير المرغوب فيها عند بناء الوثائق الإلكترونية
    مثل كتابة الوثيقة كاملة بحــروف كبـيـرة
    لأن هذه الصيغة تشبه التوبيخ والعتاب الحاد !


    • تحاشي الخطابات الانفعالية
    لما قد ينتج عنها من إساءات وندم
    وأصابت العرب حين قالت:
    "الكلمة لك إلى أن تخرج منك".


    • تجنَّب استعمال النصوص المُشفَّرة في كتابة الوثائق الإلكترونية
    لأن ذلك يضيّق على متلقيها الخناق
    في حال عدم حصوله على مفاتيح فك الشيفرة
    ويُضيِّع الفائدة المرجوة منها.


    •الإلتزام بتنسيق قياسي أثناء بناء الوثائق البريدية الإلكترونية
    ويشمل ذلك عـــدد الحروف في السطر الواحد
    (64 حرفا تقريبا في وثائق البريد الإلكتروني) وحجم الخط ونوعه

    لأن عدم الالتزام بهذه القواعد قد يُشوِّه الرسالة
    أو يفقدها جزءا مهما من محتواها
    خاااصةً عندما يكون المستقبِل من مستخدِمي البرمجيات القديمة.


    • التخطيط المُسبَق للتخاطب مع الجماعة (منظمة، شركة، نادي، ...)
    ويشمل ذلك جمع معلومات كافية عن
    ثقافتها وطريقة تعاملها وآداب التخاطب بين أفرادها.


    • لا تُحمِّل المؤسسات والشركات والمنظمات
    تَبِعاتِ آراء صدرت عن بعض أعضائها بصفة شخصية
    لأن كلاً منهم لا يُمثل إلا نفسه في هذه الحالة.


    • الحرص على الاقتصاد في استخدام موارد البريد الإلكتروني
    لأن هذا قد يؤثر في استخداماتها الحيوية في الشركة.





    ومن أهم
    آداب البريد الإلكتروني






    o عدم الإسراف في طول وثيقة البريد الإلكتروني
    وإذا تحدّثت فأوجز فإن كثير الكلام يُنسي بعضه بعضا.


    o الكتابة بلغة سليمة وواضحة ومفهومة للطرف الآخر.


    o مراعاة استخدام الصِيَغ القديمة
    (legacy formats) للوثائق الإلكترونية
    لضمان توافقية وثيقة البريد الإلكتروني المرسَلَة مع البرمجيات القديمة
    التي قد تكون قيد الاستخدام لدى مستقبِل الرسالة.


    o تحاشي الإفراط في تنسيق الوثائق الإلكترونية
    والحرص على الابتعاد عن استخدام الخطـوط الزخـرفية المُعَقَّـدة.


    o في الرسائل الودّية أو غير الرسمية
    يُمكنك أن تستخدم في وثائقك الإلكترونية بعض الاختصارات المتداولة باللغة الإنجليزية
    وذلك لتقليل عدد الكلمات في الوثيقة الواحدة
    وإليك بعضا منها


    How are you
    How r u

    Be seeing you
    BCNU

    By the way
    BTW

    In my humble opinion
    IMHO

    Talk to you later
    TTYL


    نـقلاً من على صفحات موقع
    مشروع سمو الشيخ محمدراشد بن مكتوم
    لتعليم تكنولجيا المعلومات





    هـذا و طبتـم
    و بارك الله لنا ولكم
    في أوقاتنا و أعمالنا و علاقتنا




    قنـاة القرآن من مكة المكرمة
    وقــناة السنة النبوية من المدينة المنورة

    http://mubasher.makkahlive.net/

    على موقع واحد يجــــودة طيبة
    هـــــــدية لقلوب مشتاقة حيـة

  2. افتراضي رد: آداب وأخلاق البريد الإلكتروني

    بوركت
    إبداع
    سلمت يمناك
    ولاعدمناك
    يعطيك العافيه

  3. افتراضي رد: آداب وأخلاق البريد الإلكتروني

    الله يعافيكِ و يحييك
    أبوشيماء

    بارك الله بجهودك و بك
    كل الشكر
    قنـاة القرآن من مكة المكرمة
    وقــناة السنة النبوية من المدينة المنورة

    http://mubasher.makkahlive.net/

    على موقع واحد يجــــودة طيبة
    هـــــــدية لقلوب مشتاقة حيـة

المواضيع المتشابهه

  1. تعقب البريد الإلكتروني مع إيصالات القراءة
    بواسطة GeeK4aRaB في المنتدى تطبيق ( عملي ) دروس فوتوشوب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-01-2014, 06:53 PM
  2. سرقة البريد الإلكتروني
    بواسطة GeeK4aRaB في المنتدى أخبار التقنية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-07-2009, 03:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •