لا شك أن من تحديات المعالجة الآلية للغة العربية في عصرنا، نطق الكلام من نص بحت مكتوب إلى كلمات بصوت منطوق، يسمعه الكفيف ويقلل من غلط ضعيف النظر، أو يسمعه من هو في سفر على جهازه الكفي أو هاتفه المحمول، أو تخيل أن تكون هناك خدمة تجعلك تقرأ تسمع الخبر...

المصـــدر..