يدرك الرئيس السوري أنه لا يوجد حل سياسي بوجوده، ولذلك فهم يفعل المستحيل لمنع الحل، وهو مستعد أن يقصف المدن ويجرف القرى ليثبت أنه طرف لا يمكن تجاهله. ولاشك في أن الحل السياسي في سوريا لم يعد ممكنا بعد خطاب الأسد الأخير.. وليس من طريق أمام الثوار والقيادة السياسية سوى وضع خطة للنصر وليس فقط للر

أكثر...