إعلانات نصية

تحميل لعبة gta v

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

أعلن هنا

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الدرس العشرين

  1. افتراضي الدرس العشرين

    دروس في الإليكترونيات
    الدرس العشرين
    الاتصالات (5)
    - الكاشف
    - إنشاء جهد التحكم بالكسب
    - استقبال التعديل الترددي
    - منغم التعديل الترددي
    - الكاشف في التعديل الترددي

    إعادة ملخصة : المقاومة تحد من قوة التيار ،،،،، الجهد المتردد له موجات ،،،،، الصمام الثنائي ، يسري به التيار باتجاه واحد فقط ،،،،، المكثف يخزن الجهد(الطاقة) ،،،،، الملف يولد مغنطة طاقية ،،،،، والمحول يحول الجهد إلى الأعلى والى أسفل ،،،،، التقويم يحول الجهد المتردد إلى جهد مستمر،،،،، الترانزيستور - مفتاح أو مكبر،،،، طيف الترددات (درس 11) يشرح تحديد استعمال الترددات للموجات الكهرمغنطيسة ،،،،، يطبق الاتصال عن بـُعد بالإذاعة والاستقبال ،،،، ويمزج في الطرف الإذاعي مع الإشارة (موجاتصوتية أو ضوئية) إشارة أخرى حاملة ،،،، وتذاع الإشارة (المركبة) عبر الهوائي كموجات كهرمغنطيسة ،،،،، وتعبر المسافات الطويلة بسرعة الضوء للطرف المستقبل(هذا الدرس) ،،،، فـَتـُـلـتقـط بهوائي المستقبل وتفـُـكك لتعود إلىموجاتصوتية أو ضوئية لتصل الأذن أو العين ،،،،،،،،، تتغير السعة في التعديل السعوي(AM)(الموجات : الطويلة ، المتوسطة والقصيرة) ويتغير التردد في التعديل الترددي(FM)،،،،، "المستقبل البسيط" بخمسة مكونات،،،،، من الهوائي إلى الكشف مباشرة ،،،،، أهم الاختلافات بينه وبين المستقبل المركب (Superheterodyn) هو المذبذب في الجهاز ،،،،،

    الكاشف
    وإنشاء جهد التحكم بالكسب
    كلمة للمصطلح ومعناه : أن مصطلح "الكاشف" (Demodulator) في وصف الحالة هو أقرب من مصطلح "التقويم" لأن الهدف من الأخير هو تحويل الجهد المتردد إلى مستمر بينما الكاشف يصفي (يكشف) جهدا مترددا من جهود مرددة أخرى ، وهو إعادة كسب إشارة الأصل . والمصطلح اللاتيني (Demodulator) أي فك الشكل أو فك التشكيل من (Modulation) بناء الشكل أو المصطلح العربي له "التعديل" . وللتذكير فأن المصطلح (MODEM) ، جهاز توصيل الحاسب مع الإنترنت ، مكون من المصطلحين ( Modulation Demodulation) أي بناء الشكل وإعادة فكه أو كما هو دارج في حقلنا "التعديل" و"الكشف" .

    ويمكن تنفيذ عملية "الكشف" للإشارات "التعديل السعوي" (AM) بدائرة تقويم بسيطة أي بالثنائي ، (أنظر رسم الكاشف) وكشف إشارة التردد المنخفض (الإشارة السمعية) من إشارة التردد العالي يتم بتقويم الإشارتين من خلال هذا الثنائي ، أي يمر القسم الأعلى فقط (الموجب) للإشارتين (الإشارة 3 ) ، وبدون "مكثف التشحين" فتحتوي الإشارة على تموجات للتردد العالي ، فيحول المكثف رجوع الموجات إلى قيمة الصفر، ويُشّحنْ الموجة إلى الأعلى كلما انخفضت ، ويصفي المكثف الثاني بقايا الجهد المستمر (الإشارة 5) وتتكون "الإشارة السمعية" الصافية في مخرج الدائرة لتدخل إلى السماعة ثم للأذن المستمع .
    إنشاء جهد التحكم بالكسب
    وكما ذكر سابقا فإن وظيفة "التحكم تلقائي بالكسب" (AFC) ، هو لتساوي تغيرات "شدة المجال" (Fieldstrenght) (أنظر الدرس 19) ، وينشأ "جهد التحكم التلقائي بالكسب" في دائرة "الكاشف" أو بدائرة مستقلة . والمطلوب من هذه الدائرة تقوي الإستقبال لمدى معيّـن في حلة ضعفه ، وأن تتوقف التقوية خلال المستوى المرجو(ولتذكير فهنا أيضا يستغل نظام "التحكم التلقائي" ، أنظر الدرس 12). ويوضح الرسم "إنشاء جهد التحكم بالكسب" طريقة إنشائه ، وكما ذكر أعلاه أن هناك خليط من الجهد المتردد والجهد المستمر (الإشارة 5) ، وبمساعدة المكثف الثاني (القطبي) والمقاومتين (R 2 , R 3) يمكن إنشاء جهد مستمر (وموجب) تتعلق قيمته ب - "شدة المجال" ، أي تناظريا ، في حالة انخفاض "شدة المجال" لقيمة جهد معيـّـنة وهي قيمة "جهد الهًوٍيس" (1) التي ترتفع به قيمة التيار الأمامي في الثنائي (1 )( والدرس 8) وهي في الثنائي المصنوع من مادة الجرمانيوم 0,3 فولت ، ومن مادة السيليكون 0,7 فولت ، وفي الكاشف يفضل ثنائي الجرمانيوم لأن "جهد الهًوٍيس" فيه منخفضا وميزاته في التردد العالي أحسن (أقل كثافة) . ولو وضعنا دائرة قياس قبل الثنائي ،أي بينه وبين المحول لحصلنا على مؤشر ل- "شدة المجال" . وموجب القطبية هنا لأن بعض الدوائر تحتاج إلى جهد سالب ، وللحصول عليه فيجب تحويل قطبية الثنائي والمكثف القطبي نسبة للماس . وغالبا يتطلب تحديد قيمة بدأ "التحكم" ، أي تحدد القيمة السفلة التي ("الواقع" ، الدرس 12 )، تبدأ بعدها عملية "التحكم"("المقارن" ، الدرس 12 ) ، وبتنقية المقاومات والثنائي تـُحدد توقيت هذا البدء و"المنفذ" هنا هو مزود الجهد .

    استقبال التعديل الترددي
    تكون قيمة التردد المتوسط في التعديل الترددي FM 10,7 ميجا هرتز وتكون قيمة التردد المتوسط في التردد السعوي AM 460 كيلو هرتز .
    يتكوّن الإستقبال للتعديل الترددي أو "منغم التعديل الترددي" (FM-Tuner) من أقسام ثلاثة : مرحلة أولية للتردد العالي ، مرحلة مزج ، ومرحلة ذبذبة (مذبذب) . وستعمل مصطلح "المنغم" كمصطلح عربي موازي ل - (Tuner) ولهذا التركيب. وبما أن الترددات المستقبلة هنا تكون عالية فلابد أن تكون الدوائر ولوحاتها متلائمة تقنيا ، فالتعليب والعزل تقنيا لهذه الدوائر يمنع تسرب الموجات من والى المنغم ، ولابد أن تكون أسلاك الدوائر قصيرة أو بقياس معيّن ، لكي لا تتكون حاثية مغنطيسية إضافية مأثرة ، ولتجنب انحناء الموجات فلابد أيضا أن يكون بناء الدوائر بثبات تام (يمنع الاهتزازات) ، ويستعمل الشمع هنا أيضا للحول دون الاهتزاز.
    ومثل التردد السعوي (AM) يمكن في "الموجات فوق القصيرة" (FM) ضم المزج وإنشاء تردد المذبذب في مرحلة واحدة ("مرحلة مزج ذاتية الذبذبة") ، وذلك للأجهزة الأقل بساطة ، ولكن الأجهزة ذو الجودة الأحسن فتـفصل مرحلة المزج عن مرحلة الذبذبة . وكثيرا ما تستعمل الدوائر المتكاملة للمزج .
    منغم التعديل الترددي بمذبذب ومازج منفصلين
    يعمل ترنزيستور المدخل (رسم) كدائرة قاعدة ، ويتم توليف المذبذب والتردد المتوسط بالثنائيات الكثائفية ، أما ترنزيستور المزج فيعمل بدائرة مشع ، حيث يحصل على أكثر تكبير للمزج (الإضافي) من دوائر القاعدة . أما التردد المتوسط (البيني) فيُخرج "بمرشح حزمة" . وتلتقط إشارة المذبذب بالمكثف(1pF) والموّصل إلى قاعدة ترنزيستور المزج مباشرة .
    أما وظيفة المكثف (10 بيكو فراد) بين المجمع والمشع في ترنزيستور المذبذب ، فهي إقران انحداري (إرجاع قيمة من المخرج إلى المدخل ) . ويصل "جهد التوليف" عبر "ملف كاتم" (2) ، ثم عبر ثنائي ، ثم عبر مقاومتين كلا للثنائي الكثائفي (وظيفة الثنائي هي لثبات التشغيل وقائيا للثنائي الكثائفي من التأثيرات الحرارية) .
    الكاشف في التعديل الترددي
    بما أنه لا يمكن كشف أو تقويم الإشارة المعدلة تردديا ، فلابد أولا من تحويل هذه الإشارة من التعديل الترددي (FM) إلى تعديل سعوي (AM) أو التعديل بنبضات السعة (PAM) ، ثم بعد ذلك يتم كشفها أو تقيمها . ودائرة الكاشف في التعديل الترددي أو الكاشف "المُمـَيـّـز" (Discriminator) تتكون من جزأين الأول "محول أو عاكس التعديل" والثاني هو كاشف التعديل السعوي . ويمكن تنفيذ عملية التحويل من التعديل الترددي إلى التعديل السعوي بدائرة رانين واحدة.
    كاشف ، "مُمـَيـّـز للجوانب " (slope detector) مقوّم إشارة التعديل الترددي ، تستغل به دائرة رانين كمقاومة ترددية ، وباختلاف الترددات يتكون على جوانب دائرة الرانين تغيرات كبيرة في قيمة الجهد .
    "مـُـمـَـيـّـز طور الموجة"
    "كاشف مـُـمـَـيـّـز للطور" ، - الموجة (Phase discriminator) (أنظر التخطيط المبدئي) يحوّل التغيرات الترددية إلى تغيرات في الطور(الوجه) ويعمل بدائرتـي رانين مقترنـتين مغناطيسيا ("مرشحا حزمة" مرتبطان مغناطيسيا) ، وينتج من خلالهما في الملف الثنائي جهدان : الأول من خلال الحثية المغنطيسية والثاني من خلال توصيل مباشر، ويمكن أن يتم التوصيل عن طريق مكثف أو ملف .
    وفي حالة تجاوب ترددي ( Resonance frequency) بقيمة 10,7 ميجا هرتز ينشأ جهدين ينحرف الطور فيهم بتسعين درجة .
    كاشف "مميز مقدار" (Ratiodetector) اختلافه الوحيد عن "كاشف مـُـمـَـيـّـز الطور" هو تعاكس الثنائيين في الدائرة ، أي بما أنهم على التوالي فيكون مجموع الجهد على مكثفي المخرج متساويا باختلاف الترددات . ويعتبر كاشف "مميز المقدار" هو أغلب الاستعمال ككاشف في التعديل الترددي .
    ========
    جهدالهًوٍيس
    1 - جهد الهًوٍيس في الصمام الثنائي هو قيمة الجهد الذي ترتفع به قيمة التيار الأمامي في الثنائي أو الترنزيستور بارتفاع ملحوظ . وهذا القيمة تتطابق في الثنائي المصنوع من مادة الجرمانيوم 0,3 فولت ، ومن مادة السيليكون 0,7 فولت .








    الملف كاتم
    2 - الملف كاتم ، خانق ، تراكسيّ حثي أو تحضيضي ، ملفمكون غالبا من لفة واحدة ، وتكون ممانعته الحثية عالي بالنسبة لإطار تردد محدد ، ويستعمل الملف كاتم ، أو بالمختصر "كاتم" لكتم (حجز) ترددات أو أطر ترددات محددة . ويستخدم "الكاتم" بطريقتين : إما لمنع دخول ضجيج الترددات الغير مرغوب بها إلى الآلات والأجهزة ، أو عدم نشر ضجيج الترددات الغير مرغوب بها من مصادر ضجيج مختلفة مثل مولدات التردد العالي ، ومن سائل الموصلات ومن الصناعة . وهناك نوعان من "الكاتم" : الأول - كاتم الترددات المنخفضة ذو النواة الحديدية بشرائح الصفيح ، والنوع الثاني - كاتم الترددات العالية بدون نواة أو بنواة حديدية .






    ……… والى اللقاء ……..

    افضل موقع للمصممين
    خطوط عربية ملفات مفتوحة موقع عربي
    www.gfx4arab.com

  2. افتراضي

    اشكر لك مجهودك ومتابع معك بإذن الله
    معلومات قيمة ومهمة ...
    شكرا جزيلا

  3. افتراضي

    كلام جميل لو سمحت لو تكرمت ووضعت الشرح فى كتاب الكترونى يكون افضل يا سيادة المدير ويفضل كل الشرح تكون فى كتب

    ادخل هنا
    http://www.geek4arab.com/vb/showthre...9058#post19058





    تحميل القرأن http://www.quran.almksb.com/??????_download,9
    التعريف بالنبى http://mohammad.islamway.com/?lang
    كتاب السيرة http://www.islamprophet.ws/cat/2
    اكثر من لغة لتعريف النبى http://www.islamway.com/mohammad/
    عريف النبى فى الكتاب المقدس http://www.islam-guide.com/frm-ch1-1-a.htm

  4. افتراضي

    thannnnnnnnnnnnnks

  5. افتراضي رد: الدرس العشرين

    شكرا على الدرس
    لقد درست السنة الماضية درس تضمين الوسع AM و التضمين بصفة عامة هو ارسال اشارة صوتية أو أي اشارة أخرى دات تردد ضعيف و غير قادرة على قطع مسافات كبير , يتم تضمينها في موجة حاملة كهرمغناطيسة لها تردد عالي جدا باستخدام الدارة المتكاملة الشبيهة بالمضخم العملياتي تم يتم ارسال الموجة الى المستقبل الدي يقوم بازالة التضمين و تحويل الاشارة (بطل الفيلم) الى شكل من أشكال الطاقة (صوت , صورة , بيانات رقمية...)
    و لكننا في دارة المستقبل قمنا بصناعة دارة مختلفة جزئيا عن التي تحدث عنها في الموضوع , حيث
    يتم انتقاء الموجة باستعمال مكثف و وشيعة ثم تمرر الموجة الى مضخم و بالتالي الى دارة اخرة بسيطة و في النهاية قمنا بصناعة جهاز راديو .... حيث أن دارتنا كانت ابسط بكثيييير من دارتك
    و في النهاية أشكرك جزيل الشكر على مجهودك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •