قبل أن نبدأ

هل تشعر بالحماس؟ بالخوف؟! لا بأس، هكذا كنت أشعر عندما بدأت في تعلم تطوير المواقع، كنت أظن أن الأمر صعب لكن مع الأيام اكتشفت أن الأمر بسيط ويمكن تعلمه بسرعة، على أي حال، قبل أن نبدأ علينا أن نعد بعض الأدوات اللازمة لتطوير المواقع وسنلقي نظرة على ما سيحويه هذا الكتاب ولا بد أن نتعرف قليلاً على المواقع.
الكتاب مكون من أربعة أجزاء، في الأول سنتحدث عن لغة HTML وهي اللغة التي تستخدم لوصف المحتويات، بدونها لا يمكن أن ترى المواقع، وفي الجزء الثاني سنتحدث عن تقنية CSS وهي تضيف كثيراً من اللمسات الجمالية للمواقع، وهي المسؤولة عن شكل الموقع، وفي الجزء الثالث سنقوم بإنشاء مدونة، أي موقع شخصي لك، وهذا تطبيق عملي لما تعلمته في الجزئين السابقين، أما الجزء الرابع والأخير سيحوي العديد من الأفكار المفيدة.
ما هي الأدوات التي تحتاجها؟

غالباً ستكون الأدوات التي تحتاجها متوفرة لديك لكنك ربما لم تنتبه لها من قبل، كل ما تحتاجه للبدء في تعلم تطوير المواقع هو محرر نصي ومتصفح، هذا كل شيء! إذا كنت تستخدم نظام ويندوز فلديك المحرر النصي المسمى Notepad أو المفكرة، لكي تشغله إضغط على زر إبدأ ثم قائمة برامج ثم أدوات ثم المفكرة.
أما المتصفح فلديك إنترنت إكسبلورر، ويمكنك أن تستخدم متصفحات أخرى إن أردت، في نظامي ماك ولينكس هناك العديد من المتصفحات والعديد من المحررات النصية، اختر ما تشاء منها.
من الضروري أن تجد هذه الأدوات الآن قبل أن تكمل قراءة الكتاب، فهل وجدت هذه الأدوات في نظامك؟ جميل ... لنبدأ!
قم بإنشاء مجلد في أي مكان في القرص الصلب، أفترض أنك تعرف كيف تفعل ذلك وأفترض أيضاً أنك تستطيع إيجاد هذا المجلد وحفظ الملفات فيه، قم بتسميته بأي اسم، وليكن mysite مثلاً، في هذا المجلد ستضع كل الملفات التي ستقوم بإنشاءها أثناء تدربك وقراءتك للكتاب.
عندما تبدأ في قراءة الجزء التالي ستجد نصوصاً للغة إنشاء المواقع HTML، عليك أن تكتبها في المحرر النصي وتحفظها وترى النتيجة في المتصفح، وكلما عدلت الملف عليك أن تقوم بتحديث الصفحة من خلال الضغط على زر F5 لترى نتائج التعديلات.
لماذا أكتب HTML بنفسي؟

لعلك تعرف برامج تقوم بإنشاء المواقع بدون أن تحتاج إلى رؤية لغة HTML مثل FrontPage أو غيره، ولعلك توقعت أن يشرح الكتاب استخدام أحد هذه البرامج، لكن الكتاب لن يفعل ذلك، لأنه كتاب تطوير المواقع وليس دليل استخدام هذا البرنامج أو ذاك.
عندما تتعلم برنامجاً معيناً فلن تكون مستعداً لمواجهة بعض الأخطاء والمشاكل غير المتوقعة التي قد يكون سببها البرنامج نفسه أو شيء آخر، بينما تعلم HTML سيجعلك أكثر معرفة بأسباب المشاكل وأكثر قدرة على إيجادها وإصلاحها، فضلاً عن ذلك ستكون ملفات الموقع أصغر حجماً وأكثر دقة.
ما هي المواقع؟

من الناحية التقنية المواقع ما هي إلا مجرد مجموعة من الملفات، هناك ملفات نصية كتبت بلغة HTML، وربما تحوي المواقع ملفات صور أو ملفات صوتية أو ألعاباً أو أي شيء، هي مجرد ملفات تقوم بجمعها عن طريق لغة HTML.
هناك مواقع تحوي تفاصيل أكثر، فهي مثلاً تستخدم برامج لإدارة المحتويات وقواعد بيانات لحفظ المحتويات، هذا النوع من المواقع لن نتحدث عنه بأي شكل بعد هذه النقطة.
لو تعمقنا قليلاً وفكرنا في المواقع لوجدنا أن المواقع يمكنها أن تقدم أي شيء، هي مجرد أدوات لنشر المحتويات والتواصل مع الآخرين، الموقع يمكنه أن يكون محطة إذاعية أو قناة تلفاز، أو صحيفة يومية، يمكنه أن يكون كتاباً أو مذكرات شخصية، يمكننا أن نقول بأن المواقع هي وسائل إعلامية لكنها تختلف عن الوسائل الأخرى من عدة نواحي:

  • يمكن لأي شخص إنشاء أي موقع يريد، فلا حاجة للاسئذان ولا حاجة لأخذ تراخيص رسمية من أي جهة حكومية، كل شخص يمكنه أن يقوم بإنشاء وسيلة إعلامية خاصة به.
  • تكلفتها قليلة أو شبه معدومة في بعض الأحيان.
  • يمكن التفاعل معها في الاتجاهين، عندما يشاهد المرء التلفاز أو يستمع للإذاعة فهو يتلقى فقط ولا يستطيع المشاركة، حتى لو كانت هناك مشاركات فهي محدودة بوقت معين أو عدد معين، بينما المواقع يمكنها أن تتلقى المشاركات طوال الوقت.
  • الروابط، هذه الفكرة الصغيرة تجعل المواقع مختلفة بشكل كبير عن أي وسيلة إعلامية أخرى، يمكنك أن تنتقل من صفحة لأخرى من خلال الروابط، لا يمكن فعل ذلك في أي وسيلة إعلامية أخرى.
  • يمكن من خلالها ممارسة الأعمال والتجارة، وهذا متاح لكل من يستطيع.

هذه هي المواقع، وسائل مرنة جداً ويمكن لأي شخص أن يقوم بإنشاء موقعه الشخصي، هذا عالم مختلف يفتح الكثير من الأبواب ويوفر كثيراً من الفرص لكل من يحسن استغلال هذه الوسيلة الجديدة.
هل تريد أن تفتح لك أبواباً من الفرص؟ لنبدأ في تعلم تطوير المواقع إذاً!