للتو عدت من متجر قطع الهاردوير و الآن أمتلك حاسوب جديد بمنزلى و أدرك أن أول خطوة أبدأ بها مع حاسوبى الجديد هو تزويده بويندوز و سأج ج ج ... مهلاً
هل تعلم أن الحاسوب لديك يمكنه العمل بغير الويندوز ؟ هل تعلم ان هناك أشخاص لا يستخدمون الويندوز نهائياً ؟؟؟ كيف يمكن ذلك ؟

دعنى آخذك بجولة سريعه لتتعرف على ما يسمى بنظام التشغيل Operating System “ OS “
Microsoft Windows نظام ويندوز " نظام المنافذ "


نشأ هذا النظام منذ عام 1985 كإضافه للدوس MS-DOS ليتضمن ما يسمى بواجهه المستخدم ( GUI ) وهى بإختصار ما تراه من تقسيمات وصور و تنظيم عندما تدخل إلى جهازك . و تطور النظام منذ ذلك الحين مروراً بويندوز 95 الشهير و ويندوز 98 و 2000 ثم نظام ويندوز إكس بى الأكثر شهره و شهدت تلك الأنظمه طفره جديده فى الشكل و الواجهه مع الإنتقال لويندوز فيستا ثم تبعها تغيير أكبر فى الواجهه مصاحباً لتغيير أكبر فى الأداء فى ويندو ز 7 و الذى إنتقل له الكثير من المستخدمين حالياً
ما الذى يجعل نظام ويندوز الأكثر إنتشاراً ؟
1- لأنه الأكثر توافقيه
تجد ان معظم البرامج و الألعاب متوافقه مع النظام كما ان ليس للجميع حالياً ثقافه تجربه أنظمه أخرى ولو من باب المعرفه
2- لأنه الأكثر إعتماديه
فالمستخدمين وخاصه بالوطن العربى يستعملون نظام الويندوز منذ عقدين من الزمان و يعتقدون أن لديهم ما هو أهم مقارنه ببحثهم و تجربتهم لأنظمه أخرى

نظام Linux

نظام تشغيل مفتوح المصدر . أى يسمح لكل مطور التعديل فيه و فى خصائصه كما أنه نظام مجانى يمكن للجميع استخدامه بدون شراء و تحميله من الإنترنت دون رخصه أو متطلبات تذكر ( سوى المتطلبات العتاديه الخاصه بجهاز الكمبيوتر ) النظام له واجهات عديده مثل واجهه gnome و بما أن النظام مفتوح المصدر ظهرت العديد من التوزيعات " النسخ " الخاصه و المبنيه على لينكس فى الأساس مثل توزيعه أوبنتو Ubuntu و توزيعه Fedora و المدعومه من شركه RedHat

نظام الماك MACINTOSH “ MAC os “

هو نظام تشغيل طورته شركه Apple ذات شعار التفاحه المعروف للجميع ونشأ قبل نظام الويندوز بعام واحد أى فى عام 1984
و ماك إختصار لكلمه macintosh ( ماكنتوش ) و النظام له تواجد قليل بعض الشىء فى المناطق العربيه بشكل خاص لكن كثيراً ما تسمع مدح مصممى الجرافيكس و الرسوميات فى هذا النظام لأنه يساعدهم بشكل كبير و تطور النظام بشكل كبير حتى تم عمل نسخه منه عام 2007 للهاتف iphone و التى كانت تحول واضح فى تاريخ الهواتف الذكيه منذ ذلك التاريخ

و الآن كيف أختار نظام التشغيل لجهازى ؟؟
لا أحد يمكنه الإجابه على ذلك السؤال ولسبب بسيط . انها مسأله تعتمد على الإستخدام و الذوق و الراحه النفسيه أحياناً لكن يمكننى أن أقدم لك ما هو أفضل من الإجابه على هذا التساؤل . وهو فرصه لتجربه الأنظمه جميعاً بجانب نظام الويندوز لديك وهو ما يمكن تنفيذه بسهوله إذا ما إستخدمت خاصيه الـ virtualization لديك .
ماذا تعنى الـ virtualization ؟
هى خاصيه تمكنك من تثبيت نظام تشغيل ( سواء كان ويندوز – ماك – لينكس – غيرهم ) فى بيئه إفتراضيه داخل نظام التشغيل ويندوز الحالى لتتمكن من تجربه النظام وكأنه برنامج مثل بقيه البرامج تتصفحه وقتما شئت
كيف يمكننى الإستفاده من تلك الخاصيه ؟
هناك برامج كثيره منها vm ware workstation و سيمكنك من تثبيت أكثر من نظام داخل نظام التشغيل ويندوز لديك . على الأقل لتتعرف و تفهم كيف تعمل تلك الأنظمه و ما هو شكلها
قمت بتثبيت نظام لينكس لدى لكن برنامج مايكروسوفت أوفيس 2007 لا يعمل لدى فما الحل ؟
لابد و ان تعرف ان كل نظام تشغيل قائم بذاته . أى انك لن تجد برنامج مهيأ للعمل على نظام الويندوز قادر على العمل فى نظام لينكس او ماك و العكس صحيح . لذلك عليك ان تبحث عن بديل البرنامج على الإنترنت . فمثلا برنامج الأوفيس لديه بديل على اللينكس يسمى Libra office و برامج المحادثه من ياهو و هوتميل و جوجل توك يقوم بعملهم برنامج واحد على اللينكس يسمى empathy
لذلك أقترح عليك عندما تنتقل لنظام تشغيل جديد كلياً أن تبدأ بالمرحله الإفتراضيه للتعود و التعلم و معرفه البدائل و الخبايا و الأسرار و بعدها تقرر إذا ما كان النظام مناسب لكى تنتقل له إنتقال كلّى أم لا
أتمنى أن لا تثيرك الدهشه عندما تسمع كلمه نظام تشغيل او لينكس و ماك بديلان الويندوز مره اخرى