خفايا*الخطايا**نسير*في*هذه*الحياةِ*ونحن*نراقبُ*الل هَ على قدر وُسعِنا وطاقتنا، وعلى قدر علمنا به تعالى ويقينِنا بلقائه، وهذا الشعورُ بالمراقبةِ يبعث في نفوسنا أحيانًا نوعًا من الرضا عن النفس، والإحساس بالاطمئنان للقاء الله، وأننا بإذن الله على صراطٍ مستقيم. والحقيقة أن هذا الإحساس بالرضا عن النفس مبنيٌّ على الظن، وليس على علم ويقين، وهو كذلك مبنيٌّ على تزكيةٍ خفيَّة للنفس، يزيِّنها الشيطان كي يستكثر الإنسان عملَه القليل، لكنِ العالمون بالله تعالى يسيرون في هذه الحياة الدنيا وهم خائفون وَجِلُون،...

للمزيد اضغط هنا...