مخاوفنا*بين*إخضاعها*والخضوع*لها(نحن*وثنائية*الخوف* والحزن) مقدمة: الخوف حالة نفسية لها دورها في حياتنا، ولا يكون الخوف إيجابيًّا إلا في أوقات وظروف محددة، حين يدعو الإنسان لاتخاذ إجراءات وقائية وخطوات حماية، وقديمًا كان الخوف من أهمِّ الدوافع والانفعالات التي دعت الإنسانَ لبناء المسكن، وإشعال النار، وتطوير السلاح، وهذا هو الخوف الفِطري. ويعرَّف الخوف بأنه انفعال يؤدي لسلوك، يولد مع الإنسان، ويتم توجيهه من قِبل الأهل، وإفادة الطفل منه تربويًّا وباعتدال، فلا يتضخم ليصبح مرَضيًّا،...

للمزيد اضغط هنا...